شدَّدت وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن في تغريدة على حسابها عبر "تويتر"، على أنّها "تحسّ بوجع الناس من جراء تنقل الموتوسيكلات غير المنضبط وغير الملتزم بقواعد وأصول القيادة على الطرقات".


وأشارت، الى أنّ "الخطوة التي اتّخذتها وزارة الداخلية بخفض رسوم السير والسوق والتسجيل والميكانيك لن تؤدي لزيادة عدد الموتوسيكلات متل ما عم أسمع انما الهدف منها تحفيز أصحاب هـالموتوسيكلات أن يصبحوا نظاميين ونحن أمهلناهم حتى 1/1/2020 من أجل تسوية وضعهم القانوني والا رح يتعرضوا بعد هالتاريخ للملاحقة القانونية".