إلتقى سفير المملكة العربية السعودية وليد بخاري، البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي في بكركي، وجرى عرض للتطورات العامة والعلاقات الثنائية بين لبنان والسعودية.

والتقى السفير السعودي وزير الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان في مكتبه في الوزارة، وتم البحث في التطورات المحلية والمساعدات التي تحرص المملكة على تقديمها للبنان، سواء من خلال مؤتمر سيدر او عبر المشاريع التي تشرف عليها في الداخل اللبناني.

واثر اللقاء، قال قيومجيان: «عرضت مع بخاري العلاقات التاريخية بين البلدين ودور المملكة الايجابي في دعم لبنان واياديها البيضاء عبر مساعدة الشرائح والطوائف كافة»، مشيرا «الى انه تم التطرق ايضا الى مؤتمر وزراء الشؤون الاجتماعية العرب الذي سينعقد في الكويت حيث سيطرح امكانية دعم الواقع الاجتماعي في لبنان».

من جهة ثانية، زار السفير السعودي جامعة الروح القدس ـ الكسليك، حيث تمّ التداول مع رئيس الجامعة الأب طلال هاشم، بحضور مسؤولين في الجامعة، في مسائل أكاديمية بارزة، مثل تعزيز سبل التعاون مع المملكة وإمكانية تبادل الطلاب والموظفين والأساتذة، في إطار اتفاقيات تعاون بين الجامعة والجامعات السعودية.