الهيئات الاقتصاديّة : التوقــــف ساعة

ووقفة رمزيـــة أمام غرفة بيروت

كرّرت جمعية تجار بيروت في بيان، الدعوة إلى «التوقّف عن العمل الذي دعا إليه المجتمع التجاري وتبنّته الهيئات الإقتصادية، على أن تُقام وقفة مركزيّة رمزيّة أمام مبنى غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت ـ الصنائع، في الحادية عشرة إلا ربعاً قبل ظهر اليوم الخميس». وأعلنت أن «ستتم مخاطبة الرأي العام مباشرةَ على الهواء في الحادية عشرة إلا ربعاً».

وعشيّة التحرّك، توالت البيانات المؤيدة والداعية الى المشاركة فيه.

وأعلنت نقابة المستشفيات تأييدها لخطوة القطاعات الانتاجية بالتوقف عن العمل لساعة رغم عدم قدرة المستشفيات على الالتزام به بسبب طبيعة عملها، مؤكدة ان «اي اجراءات ضريبية جديدة ستسفر عنها تداعيات خطيرة، تطال المستشفيات وتنعكس ارتفاعاً في كلفة الطبابة».

واشارت النقابة إلى أن «مع اقتراب المهل الدستورية لاقرار الحكومة مشروع موازنة العام 2020، التي نخشى تضمينها ضرائب ورسوماً جديدة تطال المواطنين والقطاعات الانتاجيّة وخصوصاً الصحية والاستشفائية بحجة زيادة الواردات وتخفيف النفقات لسدّ العجز، ترزح المستشفيات تحت اعباء كبيرة دفعت ببعضها الى الاقفال الكلي او حتى اقفال الاقسام المكلفة فيها بسبب عدم تسديد مستحقاتها وهو ما اصبح معلوماً لدى جميع المسؤولين والمعنيين».

وتابعت «كانت المستشفيات تعاني من نقص في الموازنات المخصصة للاستشفاء منذ عقود وخصوصا لدى وزارة الصحة حيث يقدر العجز السنوي بـ 60 مليار ليرة، ناهيك عن العجز المتراكم في سائر موازنات القوى الامنية والعسكرية».

أما عن بروز ظاهرة الفوضى في سعر صرف الدولار التي تهدد الاسواق، لفتت إلى ان «مشتريات القطاع من مستلزمات طبية ومعدات وغيرها تتم على اساس التداول بهذه العملات الصعبة مع ما يتكبده من فروقات في الاسعار تتجاوز قدرته على استيعابها بغياب الانسياب النقدي الضروري».

بدورها، أعلنت نقابة أصحاب السوبرماركت برئاسة نبيل فهد تأييدها للتحرك الذي يقوم به القطاع التجاري وكذلك دعمها «موقف الهيئات الاقتصادية من الازمة الاقتصادية والمالية التي يمر بها البلد لاسيما رفضها زيادة الاعباء الضريبية بأي شكل كانت، التي سينتج عنها انكماش اقتصادي أكثر حدة ولن يعزز النمو ولن يصل بالاقتصاد إلى برّ الأمان».

وأشارت في بيان، إلى أن «أوضاع المؤسسات التجارية في قطاع السوبرماركت تزداد سوءاً وصعوبة يومًا بعد يوم ويتحمّل أصحابها الخسائر نتيجة الاوضاع المعيشية وضعف القدرة الشرائية للمستهلك».

الجدير ذكره ان اكثر من 60 جمعية واتحادات ستلبي النداء واعلنوا انضمامهم على حركة الاعتراض وهم على الشكل الآتي:

الهيئات الاقتصادية اللبنانية، جمعية تجار بيروت، جمعية الصناعيين اللبنانيين، «RDCL» تجمع رجال الاعمال اللبنانيين، الندوة الاقتصادية اللبنانية، نقابة المستشفيات في لبنان، جمعية المعارض والمؤتمرات، المجلس اللبناني للسيدات القياديات، اتحاد رجال الاعمال للدعم والتطوير (إرادة)، مطوري العقار «Redal»، نقابة الوسطاء العقاريين، جمعية منشئي وتجار الأبنية في لبنان، جمعية مستوردي السيارات في لبنان، معية مستوردي السيارات المستعملة في لبنان، نقابة وكلاء ومستوردي الاطارات في لبنان، جمعية مستوردي وموزعي العطور ومستحضرات التجميل في لبنان، مستوردي الادوات المنزلية الكهربائية والالكترونيات في لبنان، نقابة تجار الذهب والمجوهرات في لبنان، نقابة معلمي صناعة الذهب والمجوهرات في لبنان، مستوردو المفروشات الاوروبية، نقابة مستوردي المواد الغذائية والاستهلاكية والمشروبات في لبنان، نقابة اصحاب السوبر ماركت، نقابة تجار الخضار والفاكهة بالمفرق، نقابة تجار مال القبان، تجمع مستوردي الالبسة والاحذية في لبنان، البنك اللبناني السويسري، جمعية تجار طرابلس، جمعية تجار شارع عزمي ومتفرعاته، جمعية تجار لبنان الشمالي، جمعية تجار محافظة عكار، جمعية تجار صيدا، جمعية تجار صور، جمعية تجار النبطية، جمعية تجار زحلة، جمعية تجار قب الياس، اتحاد تجار جبل لبنان، جمعية تجار جونيه وكسروان الفتوح، جمعية تجار الشوف، جمعية تجار وصناعيي اقليم الخروب، جمعية تجار الحدث، جمعية تجار فرن الشباك، جمعية تجار جل الديب، لجنة تجار برج حمود، تجمع تجار سوق معوض التجاري، جمعية تجار مارالياس، جمعية المؤسسات التجارة في شارع الحمراء، جمعية تجار بربور، جمعية تجار شارع عفيف الطيبي، لجنة تجار شارع المقدسي، جمعية تجار كورنيش المزرعة، جمعية المؤسسات التجارية والصناعية في سوق المصيطبة ومتفرعاته، لجنة تجار المزرعة، جمعية تجار الاشرفية، جمعية اصحاب المؤسسات التجارية في مركز السوديكو ومتفرعاته، جمعية تجار الشياح ـ كرم الزيتون، لجنة تجار بدارو، «ABC» الاشرفية ـ ضبيه ـ فردان، «City Mall، Le Mall» ـ ضبيه ـ سن الفيل.