نسب الى احد رؤساد التجمعات المنضوية تحت لواء الهيئات الاقتصادية قوله: ان الموظفين سيتسابقون للوقوف ساعة احتجاج منعاً للانهيار الاقتصادي، وان الاتحاد العمالي العام يجب ان يتدارك اوضاعه قبل فوات الاوان لان هؤلاء الموظفين هم الذين يعانون من تأزم الاوضاع الاقتصادية بينما يبقى الاخرون يتفرجون.

الجدير ذكره ان الاتحاد العمالي لن يشارك في تحرك الهيئات الاقتصادية.