دعا نائب وزير الخارجية الإيطالي مانليو دي ستيفانو، اليوم الأربعاء، إلى عقد اجتماع عاجل لمجلس الأمن، لبحث العملية العسكرية التركية شمال شرقي سوريا.

وقال ستيفانو "عدوان القوات المسلحة التركية على شمال شرق سوريا، حيث يعيش الأكراد أمر خطير، وينبغي بحثه على الفور من قبل المجتمع الدولي، لأنه يهدد أولئك الذين تعاونوا لوقف ظهور تنظيم داعش الإرهابي، وكذلك يهدد الاستقرار في سوريا".

وأضاف ستيفانو "من الضروري عقد جلسة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة ومجلس الناتو لوقف العمليات العسكرية"، مؤكدا أن العملية العسكرية التركية "انتهاك للسلامة الإقليمية للدولة السورية".

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في وقت سابق، بدء عملية عسكرية "نبع السلام" شمالي سوريا، تستهدف حزب العمال الكردستاني، وتنظيم "داعش" الإرهابي المحظور في روسيا.

ودعت الجماعات الكردية الولايات المتحدة والتحالف الدولي، على خلفية العملية التركية، لفرض منطقة حظر طيران في الشمال الشرقي السوري لضمان أمنها.


sputnik news