قال مسؤولان أمريكيان ومصدر عسكري كردي، اليوم الأربعاء، إن المقاتلين الأكراد المدعومين من واشنطن أوقفوا عملياتهم ضد تنظيم "داعش" الإرهابي في سوريا، تزامنا مع بدء تركيا هجوما عسكريا على شمال شرق سوريا.

ووفقا لوكالة "رويترز" قال مصدر عسكري كردي "قوات سوريا الديمقراطية أوقفت العمليات ضد داعش لأنه يستحيل تنفيذ أية عملية في الوقت الذي تتعرض فيه للتهديد من قبل جيش كبير على الحدود الشمالية".

وعلق أحد المسؤولين الأمريكيين، الذي طلب عدم نشر اسمه، قائلا إن تعليق العمليات أثر أيضا على التدريب الأمريكي الخاص بقوات معنية بحفظ الاستقرار في سوريا.

وأعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إطلاق الجيش التركي والجيش السوري الحر العملية العسكرية ضد وحدات حماية الشعب الكردية وتنظيم "داعش" (المحظور في روسيا) شمال شرقي سوريا، مؤكدا أن هدف العملية القضاء على الممر الإرهابي شمال شرق سوريا.

وكان الطيران التركي قد شن ضربات جوية على مدينة رأس العين بريف محافظة الحسكة الشمالي الغربي، بحسب ما أفاد الإعلام الرسمي السوري.

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية، اليوم الأربعاء، أن الخارجية التركية دعت سفراء الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي لإخطارهم ببدء العملية في سوريا.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، قد دعا خلال حديث هاتفي مع نظيره التركي، في وقت سابق اليوم الأربعاء، لتقييم الموقف بدقة حتى لا تتعرض الجهود الرامية إلى حل الأزمة السورية للضرر وأكد ضرورة احترام والحفاظ على وحدة أراضي سوريا.