توقف مراقبون عند البيان الذي اصدرته جمعية انماء طرابلس والميناء حول الغياب اللافت لنواب الشمال الذين لا يزورون المنطقة الا نادرا ولا يقدمون المشاريع الانمائية ولا يتوقفون عند حاجات المواطنين اليومية، حتى ان بعض هؤلاء الناس ليس لديهم مكاتب في المدينة للتواصل مع ناخبيهم.

ويبدو ان هذا البيان مقدمة لبيانات اخرى لحث هؤلاء الناس على التواصل مع ناخبيهم وتلبية طلباتهم باقامة المشاريع التي تؤمن فرص العمل.