في ما يمكن اعتباره إعترافا رسمياً من إيران بضغط العقوبات الأميركية على اقتصادها، أكد وزير النفط الإيراني، بيجن زنغنه، أن العقوبات أدت إلى تراجع قطاع النفط في إيران، قائلا إن "طهران ستقاوم".

وقال: "صناعة النفط في إيران تتعرض كل بضعة سنوات لضربة قاصمة والعقوبات الاقتصادية تعتبر من بينها، أدى ذلك لتراجع صناعة النفط الإيرانية عن مكانتها وموقعها العالمي ولكن سنقاوم في هذه المنطقة".

وكان موقع وزارة النفط الإيرانية نقل عن زنغنه قوله، الأحد، إن إيران ستستخدم أي وسيلة ممكنة لتصدير إنتاجها من الخام.

وقال زنغنه: "سنستخدم كل وسيلة ممكنة لتصدير نفطنا، ولن نرضخ للضغط الأميركي، لأن تصدير النفط حق مشروع لإيران".

وتقلصت صادرات إيران من النفط الخام أكثر من 80%، بعدما أعادت الولايات المتحدة فرض عقوبات عقب انسحاب الرئيس الأميركي دونالد ترمب العام الماضي من اتفاق 2015 النووي بين إيران والقوى العالمية.

المصدر: العربية