أكد السكرتير الصحفي للرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، أن كلمات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الرغبة في التوافق مع روسيا تختلف عن الواقع.

وقال بيسكوف للصحفيين: "سمعنا عباراته الشهيرة حول إمكانية التوافق مع روسيا. لكن لم يتم بعد الكشف عن جوهر جملة "التوافق مع روسيا". من غير الواضح ما يعنيه هذا، لأن واقع علاقتنا، للأسف، يتعارض بشدة مع هذه التصريحات للرئيس ترامب...".

وأشار بيسكوف، ردا على سؤال حول ما إذا تم إبلاغ روسيا بسحب القوات الأميركية من شمال شرقي سوريا: "لا، لم يبلغونا. لكننا لا نعلم أي قوات سيسحبونها من هناك، وما حجمها، وما إذا كان جاري سحبها فعلا. تعلمون أنه كانت هناك تصريحات مختلفة عن سحب قوات من مناطق عدة في العالم لم يتم تأكيدها. لذلك، نحن نتابع تطورات الموقف عن كثب".

وأضاف بيسكوف ردا على سؤال عما إذا كانت هناك اتصالات مع تركيا والولايات المتحدة، وعما إذا كان ترامب "سيخرج فعلا من المنطقة"، وما إذا كان أردوغان سيقوم بعملية ضد الأكراد: "لا توجد معلومات جديدة في هذا الشأن".

وبدأت الولايات المتحدة، في وقت سابق من يوم الاثنين، سحب قواتها من منطقة شمال شرق سوريا قرب الحدود مع تركيا، وسط استعدادات الأخيرة لشن عملية عسكرية لتطهير هذه الأراضي من "وحدات حماية الشعب" الكردية التي تنشط ضمن تحالف "قوات سوريا الديمقراطية" المدعوم أمريكيا في الحرب على "داعش"، وتعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا وذراعا لـ "حزب العمال الكردستاني".

وأعلنت وزارة الدفاع التركية، اليوم الثلاثاء، أنه تم استكمال جميع الاستعدادات لبدء العملية العسكرية في شمال سوريا، كما أرسل الجيش تعزيزات جديدة للحدود.