انتقدت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة، هيلاري كلينتون، قرار الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، سحب القوات الأميركية من شمال شرقي سوريا.

وغرّدت كلينتون قائلةً: "فلنكن واضحين أن الرئيس وقف إلى جانب الزعيمين المستبدين لتركيا وروسيا، وليس إلى جانب حلفائنا الأوفياء ومصالح أميركا الخاصة"، واصفةً قرار ترامب بأنه "خيانة مقرفة لكل من الأكراد وقَسَمه لمنصبه" (كرئيس لأميركا)".

وكان ترامب قد أعلن عن سحب القوات الأميركية من شمال شرقي سوريا على خلفية استعدادات تركيا لشن عملية عسكرية ضد "وحدات حماية الشعب" الكردية في تلك المنطقة.

وقال ترامب إن دعم الوحدات الكردية أثناء محاربة تنظيم "داعش" بسوريا كان مكلفا جدا بالنسبة إلى الولايات المتحدة.

المصدر: روسيا اليوم