حرّك الفنان الكويتي حسين المنصور، دعوى قضائية ضدّ عدد من المواطنين أساؤوا إليه وقادوا حملة سخرية ضدّه من خلال استخدام صوره القديمة ومشاهد من مسلسلاته في غير سياقها، وذلك من باب النكتة والضّحك.

وقال المحامي الكويتي بشّار النصّار في بيان صادر عن مكتبه، إنّ الفنان حسين المنصور وكّله في تحريك دعوى قضائية ضدّ الأقليات من أبناء بلده الذين أساؤوا لكرامته.

وحذّر البيان كلّ من تُسوِّل له نفسه بنشر ما من شأنه المساس بكرامة موكله.

وأكّد أنّه تمّ رصد الحسابات التي أساءت للفنان حسين المنصور عبر مواقع التواصل الاجتماعيّ، على أنْ يتمّ تحريك دعوى جزائية ضدّهم حتى يقفوا عند حدّهم ويعوا كرامة المواطن التي تُعدّ خطًا أحمرَ ويحاسب القانون على من يتخطّاه.

وكشف البيان عن العقوبات التي نصّ عليها قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات في الموادّ 19 و20 و21.

من جانبه كان الفنان الكويتي حسين المنصور، قد أجرى مداخلة هاتفية، أعرب فيها عن استيائه من الشّباب الذي لم يعتمد على تعليقات راقية، مؤكدًا أنّه لا يقبل تعليقات بها شتائم وانحطاط.


وأشار إلى أنّ تاريخه لا يسمح له بأنْ يقبل ذلك، مؤكدًا أنه سيلجأ للقضاء ضدّ كلّ من لم يعلّق بطريقة راقية.

يُذكر أنّ حسين المنصور ينتمي لأسرة فنيّة حيث أنّ أشقاءه منصور ومحمد ممثلون وعبد العزيز مخرج، كما أنّ ابنه منصور دخل إلى المجال الفنيّ، وظهر حسين المنصور في العديد من الأعمال الفنيّة والمسرحيّة التي أثْرت السّاحة الفنيّة الكويتيّة والعربيّة.

فوشيا