الوزير وليد جنبلاط غير راض على الوضع ويلمح الى ان الدستور لا يطبق تماماً وقال «إذا اكملوا هكذا الجايي اضرب».