كشف مسؤول سوري عن أن الدعم الخاص بالمشتقات النفطية في موازنة العام المقبل انخفض بشكل كبير، وذلك من نحو 343 مليار ليرة سورية عام 2019 إلى 11 مليار ليرة (أي بنسبة تقارب 96.8%).

وقال معاون رئيس هيئة التخطيط والتعاون الدولي السوري، فضل اللـه غرز الدين، في حديثه عن الدعم في موازنة 2020، إن هناك 10 مليارات ليرة سورية لصندوق الدعم الزراعي و15 مليارا لصندوق المعونة الاجتماعية و333 مليارا لصندوق تثبيت الأسعار، وهو بالتحديد للخميرة والدقيق المخصص للخبز، وهذا دعم ظاهر في الموازنة.

ونوه بأن رقم الدعم الأكبر هو في قطاع الكهرباء ويبلغ حوالي 711 مليار ليرة كما هو مقدر في موازنة 2020، في حين بلغ 720 مليار ليرة في موازنة العام الجاري،

وأضاف: "لو جمعنا كل تلك الأرقام سوف نصل لنحو 1.5 ترليون ليرة، هو دعم في موازنة قدرت بمبلغ 4 آلاف مليار ليرة" (4 تريليونات)، ما يعني أن نسبة الدعم الظاهر مباشرة في بنود الموازنة، وغير الظاهر، يتجاوز 37% من مبلغ الموازنة، وهو بحسب غرز الدين "رقم مهم".

المصدر: الوطن