أعلنت شركة "مايكروسوفت" خلال الحدث الذي أقامته الأسبوع الماضي، عن عودتها إلى سوق الهواتف الذكية بكشف النقاب عن هاتف "سيرفس ديو" (Surface Duo) الذي يعمل بنظام "أندرويد"، وبتصميم قابل للطّي.

ويعتبر هاتف "Surface Duo" الذي يعمل بنظام "أندرويد" وليس بنظام "ويندوز"، أول تحدّ هائل للهواتف المزودة بشاشات قابلة للطي مثل: هاتف "سامسونغ" (Galaxy Fold)، وهاتف (Motorola Razr) المنتظر.

ويأتي هاتف "مايكروسوفت" (Surface Duo)، في وقت تستحوذ فيه الهواتف القابلة للطي على الانتباه، لتوفير شاشة إضافية في هاتف ذكي يمكن طيه كمفكرة صغيرة، وحمله بسهولة في الجيب، وهذا هدف تسعى إليه الكثير من شركات صناعة الهواتف لسنوات، خاصة مع تزايد الطلب على مشاهدة مقاطع الفيديو، وتعدّد المهام التي تتطلب العمل على شاشات أكبر حجماً.

وأشار المحللون إلى أنّه إذا نجحت "مايكروسوفت" في الإلتزام بالتصميم الذي أعلنت عنه بدون ظهور عيوب فيه بعد الإطلاق، فقد تستحوذ على الحصّة الأكبر من سوق الهواتف القابلة للطي، حيث ستممكن بذلك من تجاوز المشاكل المبكرة التي مازالت شركات الهواتف الأخرى تحاول التغلب عليها.

المصدر: الوكالة الوطنية للإعلام