أكدت تقارير بأن الحارس البلجيكي ثيبو كورتوا سيدفع ثمن تراجع مستواه غالياً، بعدما أصبح في حكم المؤكد خسارته لموقعه في التشكيلة الأساسية بعد استبدله مدربه الفرنسي زين الدين زيدان في أعقاب تلقي شباكه هدفين خلال مواجهة ريال مدريد الإسباني بضيفه كلوب بروج البلجيكي بمسابقة دوري أبطال أوروبا.

و تشير ارقام نشرتها صحيفة «ذا صن» البريطانية بأن كورتوا فقد تركيزه الذهني واصبح صيداً سهلاً للمهاجمين ، منذ رحيله عن صفوف تشيلسي الإنكليزي و انتقاله لنادي العاصمة الإسبانية في صيف عام 2018، بعدما بصم على عروض قوية مع منتخب بلاده في كأس العالم 2018 بروسيا.

وكان كورتوا قد حقق ارقاماً متميزة ، حيث كان أقل الحراس معدلاً بتلقي شباكه للأهداف عندما كان لاعباً في صفوف تشيلسي ، ولكن هذا المعدل ارتفع بشكل ملفت بعد انتقاله إلى ريال مدريد ، مما جعله محل انتقادات لاذعة من قبل الجماهير ووسائل الإعلام في إسبانيا.

وبحسب تلك الارقام فان متوسط تلقي كورتوا للأهداف في المباراة الواحدة لم يصل الى هدف واحد سواء مع منتخب بلجيكا والبالغ 0.66 أو مع نادي اتلتيكو مدريد والبالغ 0،80 او مع تشيلسي والبالغ 0،99، ولكن هذا المعدل تجاوز الهدف الواحد في كل مباراة بوصوله إلى 1،37.

هذا ونجح كورتوا في حجز مكان في تشكيلة ريال مدريد الأساسية منذ انضمامه إلى الفريق تحت إشراف مع مدربيه الثلاثة في موسمه الأول خولين لوبتيجي ثم سانتياغو سولاري وأخيراً مع زين الدين زيدان ، وهو ما دفع بالحارس المتألق الكوستاريكي كيلور نافاس إلى الخروج من الباب الضيق الذي رحل عن الريال باتجاه باريس سان جيرمان في صفقة تبادلية مع الحارس الفرنسي الفونسو اريولا.

يشار بأن الإداء المخيب الذي يقدمه كورتوا سيدفع بزيدان مراجعة اوراقه وإسناد مهمة عرين الريال إلى اريولا حتى يتمكن كورتوا من استعادة مستواه المعهود.