برعاية رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي شهدت عاصمة الجنوب صيدا، أول مهرجان للسيارات تحت عنوان «التواصل والمحبة» نظمته لجنة «Project Group Saida Automotive Festival» في مدينة الرئيس رفيق الحريري الرياضية، وتضمن معرضاً للسيارات الأميركية الحديثة والكلاسيكية القديمة والدراجات النارية، وعروضاً لإنجراف السيارات «Drift» وسوقاً لسيارات الأطعمة «Food Trucks».

وعلى طريق المدينة الرياضية، اقيمت حلبة السباق وتخلله منافسات بين سيارات الانجراف «Drift» وعروض لدراجات الـ «ATV» والدراجات النارية شارك فيها اكثر من 30 سيارة ودراجة ومتبارون من مختلف المناطق وكان ابرزها عرض شيق في قفز الدراجات النارية فوق عدد من السيارات وامام جمهور من محبي هذه الرياضة من مختلف الأعمار .

وانطلق المهرجان برفع اطول علم لبناني على طول ارض ملعب مدينة رفيق الحريري الرياضية اي حوالى 120 متراً، وكانت كلمة ترحيب من الاعلامي بلال النقوزي ثم القى هشام سعد كلمة منظمي المهرجان الذي اشار الى ان الهدف من هذا المهرجان هو تشجيع الرياضة الميكانيكة في صيدا وقالاحببنا ان نعبر عما نحب وعما تعنيه هذه الرياضة ، لنعطيها الأهمية اللازمة مثلها مثل اي رياضة ثانية خاصة وانها تمثل هواية لشريحة كبيرة من الشباب. ومن جهة ثانية اردنا من تنظيم هذا الحدث في صيدا ان نشجع الناس ان يأتوا الى المدينة وخاصة هواة هذه الرياضة بأن يتباروا بها على ارض صيدا كما نذهب نحن الى مناطق اخرى لنشارك بأحداث مماثلة». وختم سعد بتوجيه الشكر الى راعي المهرجان المهندس السعودي ونواب المنطقة والجيش وقوى الأمن الداخلي وكافة الأجهزة الأمنية والصحافة وكل الذين شاركوا ودعموا هذا النشاط.

وتضمن المهرجان برنامجا فنيا ترفيهيا قدمت خلاله العديد من العروض الموسيقية والفنية حتى منتصف الليل من كل يوم. وشهد اقبالا لافتا من الزوار على مدى يومين.