كشف مصدر سياسي مطلع على مسار الاتصالات التي حصلت قبل التعيينات الاخيرة ان احد الذين تم تعيينهم في موقع حساس، رفض المبادرة للتواصل مع جهة سياسية معنية بموضوع التعيين، رغم الحاح طرف ثالث على حصول هذا التواصل لتمرير الموافقة على التعيين من قبل الجهة السايسية المذكورة، في وقت تجمع معظم الاطراف على كفاءة ونظافة الشخص الذي جرى تعيينه.