قرر قائد المنتخب المغربي لكرة القدم، مهدي بنعطية، اعتزاله رسميا اللعب دوليا، خلال مقابلة أجراها مع شبكة "بي إن سبورت".

واوضح بنعطية، الذي انضم لمنتخب بلاده لأول مرة في 2008 في عهد المدير الفني روجيه لومير، للشبكة القطرية، أنه قرر الاكتفاء بالمدة التي قضاها مع المنتخب المغربي خلال الفترة السابقة.

ويلتحق بنعطية،بهذا الاعتزال، بكل من مبارك بوصوفة، وكريم الأحمدي، اللذين قررا إنهاء مشوارهما مع "أسود الأطلس" مباشرة بعد انتهاء منافسات بطولة كأس أمم إفريقيا الأخيرة.

وسبق لبنعطية، الذي دافع عن ألوان أندية أوروبية عريقة على غرار روما، وبايرن ميونخ، ويوفنتوس، أن اعتزل اللعب دوليا بشكل مؤقت في العديد من المناسبات، سواء بداعي رغبته في انتزاع الرسمية مع الفرق التي جاورها سابقا، أو بسبب مشاكل داخل صفوف المنتخب.

المصدر: روسيا اليوم