أكد رئيس جمعية المصارف الدكتور سليم صفير أن "القطاع العقاري في لبنان بحاجة الى صبر وأناة من الأطراف المعنية كافة وأن المرونة التي يبديها القطاع المصرفي يجب أن تتطلع الى مصلحة فرقاء الإنتاج كافة"، مشددا خلال استقباله وفدا من جمعية مطوري العقار في لبنان ريدال (REDAL) على "أهمية القطاع العقاري في الناتج المحلي وأهميته في تفعيل الدورة الاقتصادية في لبنان".

من جهته، أكد رئيس ريدال نمير قرطاس أن "القطاع العقاري يمر بأزمة متصاعدة منذ ثماني سنوات وهو يتطلب حرصا عليه من الطبقة السياسة برمتها".

وقال: "بإمكان المصارف ان تلعب دوراً إيجابيا في تطويق ذيول أزمة التطوير العقاري عبر سلة من الخطوات المرنة تواكب المشاكل التي يتعرض لها القطاع راهنا".

وشكر جمعية المصارف على "تفهمها وتعاونها"، منوها بـ"موقف رئيس جمعية المصارف الذي أظهر كل التفهم لوضع المطورين العقاريين في حقبة تستوجب تضافر جهود القطاعين العام والخاص للخروج من الأزمة".

المصدر: لبنان24