أكد رئيس الجمهورية ميشال عون، "أنّه لن يترك الصناعة اللبنانية تعاني، وسيقدم لها الدعم اللازم، انطلاقًا من قناعته بوجوب الاهتمام بالقطاعات الانتاجية كي يتحول اقتصاد لبنان من اقتصاد ريعي الى إنتاجي، بما يعزز الاقتصاد الوطني ويحمي الصناعة اللبنانية ويحد من الاستيراد من الخارج".

وأشار الرئيس عون إلى أن "التدابير الأولية التي اتخذها مجلس الوزراء لدعم الصناعة الوطنية وحمايتها، أسفرت عن نتائج إيجابية"، وأشار إلى تدابير أخرى ستتخذ في هذا المجال.

مواقف الرئيس عون جاءت خلال استقباله في قصر بعبدا، وزير الصناعة وائل أبو فاعور، مع وفد من أعضاء جمعية الصناعيين برئاسة فادي الجميل، قدموا خلاله للرئيس عون عرضاً للواقع الحالي للصناعة اللبنانية والإجراءات الهادفة إلى حمايتها ودعم القطاعات الانتاجية.

وشرح الوزير بو فاعور نتائج الإحصاء الأولي الذي أجري حول فرص العمل المتوافرة في القطاع الصناعي، لاسيما بعد إجراءات الحماية التي اعتمدت.

كما تحدث الجميل منوهًا بموقف الرئيس عون الداعم للصناعة اللبنانية، مؤكدا أنه ومنذ انتخابه رئيسا للجمهورية، شعر الصناعيون بأن مرحلة جديدة زاهرة دخلت فيها الصناعة اللبنانية، معددًا بعض المطالب الضرورية لاستكمال دعم الصناعة.

المصدر: النشرة