قال برلماني روسي، إن منع واشنطن وصول أعضاء من الوفد الروسي إلى دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة، انتهاك صارخ للالتزامات السياسية، وذكرنا بـ "قانون الغاب".

وأضاف ليونيد سلوتسكي، رئيس لجنة الشؤون الدولية بمجلس الدوما الروسي: "بالأمس قال كلمته حول هذا الموضوع، مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، الذي يعد الهيئة الدولية الأساسية في هذا المجال. وتبنى المجلس المذكور قرار "التعاون مع الأمم المتحدة وممثليها وآلياتها في مجال حقوق الإنسان".

وأكد سلوتسكي أن الشيء الرئيسي الذي جاء في الوثيقة، هو التأكيد الرسمي على الحق في الوصول دون عوائق، إلى هيئات الأمم المتحدة وغيرها من المنظمات الدولية، بما في ذلك مجلس أوروبا، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، لكافة الممثلين المعتمدين.

وأضاف أن الولايات المتحدة: ويجب التذكير بذلك بشكل خاص- التي تبدي الحماس الشديد، في الدفاع عن حقوق الإنسان، وتحاول تعليم الديمقراطية للجميع، تعتبر الدولة الوحيدة في العالم اليوم، التي تقاطع مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة. بعبارة أخرى، يمكن القول، إن الولايات المتحدة من خلال منعها وصول أعضاء الوفد الروسي، إلى دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة، انتهكت بشكل صارخ التزاماتها السياسية الخاصة، وقامت بتذكيرنا بما هو "قانون الغاب".

المصدر: RT