أصدرت السلطات السورية قراراً بـ"حجز أموال احتياطي" بحق العشرات من المسؤولين ورجال الأعمال السوريين العاملين في المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش السوري، بحسب صحيفة "الراي". 
ونشرت وسائل إعلام محلية، صوراً لقوائم ضمت أسماء أكثر من 150 شخصية من مسؤولين ورجال أعمال وزوجاتهم وأبنائهم، صدر بحقهم قرار الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة بعد اتهامهم بـ"قضايا فساد"، وذلك بعد أيام على قرار الحجز الاحتياطي على أموال وزير التربية السابق هزوان الوز وزوجته.
 
 
 
 
 
 
 
 
 
ويأتي تسريب القوائم بعد أيام قليلة من إعلان رئيس الوزراء السوري عماد خميس، عن "حملة لمكافحة الفساد"، وقال: "ستتفاجؤون خلال الأسابيع المقبلة بمحاسبة أسماء كبيرة بتهم الفساد" وإنه "ماحدا ع راسو غيمة".

المصدر: الراي