وصل مبعوث الإدارة الأميركية لمفاوضات السلام في الشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، أمس الجمعة، إلى إسرائيل، حيث عقد اجتماعا مع رئيس الوزراء المنتهية ولايته بنيامين نتنياهو.

ولم تكشف وسائل الإعلام الإسرائيلية عن تفاصيل الاجتماع، لكن من المرجح أنه ركز على خطة السلام الأميركية بين الإسرائيليين والفلسطينيين المعروفة إعلاميا بـ«صفقة القرن»، والتي تعهدت واشنطن بنشر شقها السياسي عقب انتخابات الكنيست التي جرت في إسرائيل الثلاثاء الماضي.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلي الرسمية «مكان» بأن غرينبلات قد يلتقي أيضا بيني غانتس، رئيس تحالف «أزرق-أبيض» الوسطي الذي حقق فوزا هشا على حساب حزب نتنياهو «الليكود» في الانتخابات

ويأتي ذلك بعد يوم من تأكيد غرينبلات الذي سبق أن أعلن نيته ترك منصبه عقب الإعلان عن «صفقة القرن»، في مقابلة مع صحيفة «همودياع» العبرية، أن إدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، تتردد بشأن إمكانية نشر خطتها للسلام في الوقت الحالي، نظرا للغموض الذي يلف مساعي تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة.

ويعد نتنياهو عنصرا مهما في «صفقة القرن»، إذ سبق أن أرجأت إدارة ترامب غير مرة الإعلان عن الخطة بسبب الاضطرابات السياسية في إسرائيل التي شهدت جولتين من الانتخابات منذ بداية العام الجاري.