بالعقوبات والفوضى والعملاء

قال الشيخ الدكتور صادق النابلسي في خطبة الجمعة التي ألقاها من على منبر مجمع السيدة الزهراء في صيدا: «أن الإدارة الاميركية تتجه لإثارة المشاكل في لبنان عبر سلسلة من الإجراءات منها تفعيل قرار المحكمة الدولية وعقوبات على قياديين في حزب الله ، وعقوبات على بعض المصارف اللبنانية ثم العمل على تسهيل عودة العملاء إلى لبنان ، وأخيراً وليس آخراً إرسال مدمرة أميركية لتهديدنا بترسيم الحدود البحرية والبرية وفق الرؤية الإسرائيلية ، وكذلك في ما يتعلق بالمستثمرين وهويتهم».

وتابع : «إن اميركا لم تكن إلا تلك الدولة المتآمرة المغتصبة المخربة الناهبة. هذه حقيقة اميركا الاستكـبارية التي يجب أن تترسخ في عقول اللبنانيين ، ويجب أن نعمل بقوة على إجهاض مخططاتها من خلال الوعي والشعور بالعزة الوطنية بأننا قادرون على إفـشال كل مجهوداتها في لبنان»، مضيفا «إن ثقافة السلطة مع العملاء قائمة على التسامح والتغطية، وهذا ما لا يجـب أن يسمح به اللبنانيون. هذا البلد دفع ثمناً غالياً نتيـجـة التعاطي السيىء والرخو مع العملاء. نحـن نحتاج إلى ثقافة وطنية ثقافة تحمي البلد من هـؤلاء الـذين عـاثوا فـساداً وخـرابـاً وقـتلاً للبـنانيين».