أكد وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، أن جدول رئيس بلاده، حسن روحاني، خلال مشاركته في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك، لا يشمل أي لقاءات مع المسؤولين الأمريكيين.

وقال ظريف، في تصريح صحفي أدلى به مساء اليوم الجمعة بعد وصوله إلى نيويورك: "العالم لا يقتصر على الولايات المتحدة، من المخطط أن نجري لقاءات مع كثير من الزعماء".

وأضاف ظريف: "الرئيس روحاني سيلتقي عددا كبيرا من زعماء دول العالم، كما سأجري أنا لقاءات على مستوى الوزراء".

وسبق أن نشرت بعض وسائل الإعلام تقارير قالت إنه من المتوقع أن يجري روحاني ونظيره الأمريكي، دونالد ترامب، لقاء ثنائيا خلال الاجتماع المرتقب للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، لكن الجانب الإيراني نفى مرارا وجود هذا الاحتمال.

وأعرب ترامب بصورة متكررة عن استعداده للقاء القيادة الإيرانية حال كانت جاهزة لذلك، بينما رفض روحاني إجراء أي مفاوضات حتى إلغاء الولايات المتحدة عقوباتها ضد إيران، التي تتهمها بدعم الإرهاب في المنطقة والسعي للحصول على أسلحة نووية.

وفي وقت سابق من اليوم الجمعة، أعلن الرئيس الأمريكي عن فرض عقوبات جديدة على إيران تستهدف مصرفها الوطني إضافة إلى الصندوق الوطني للتنمية وشركة تجارية، وذلك بعد اتهام طهران بالوقوف وراء الهجوم على منشأتين لشركة "أرامكو" السعودية يوم 14 سبتمبر، أسفر عن وقف المملكة أكثر من 50% من إنتاجها النفطي.

المصدر: وكالات