طالب نواب عكار بالحصول على حصتها من التعيينات الإدارية في الفئة الأولى، واتفقوا على رفع هذا المطلب الى الكتل السياسية المشاركة في الحكومة من أجل تحقيق هذا المطلب والتنسيق مع الجهات المعنية لضمان حصة عكار من المشاريع مع بدء تطبيق مقررات مؤتمر "سيدر".

جاء ذلك اثر اجتماع عقد بدعوة من النائب وليد البعريني في دارته - القموعة اعالي بلدة فنيدق، وحضره النواب: طارق المرعبي، هادي حبيش، محمد سليمان، وهبه قاطيشا، أسعد درغام ومصطفى علي حسين، الذين طالبوا بـ"الإسراع في إقرار مجلس إنماء عكار أسوة ببقية المناطق".

وعرض المجتمعون أيضا، شؤون المنطقة ومشاريعها، وشددوا في هذا الإطار على المطالبة بـ"تشغيل مطار الشهيد رينيه معوض في القليعات وذلك بعد تعيين الهيئة الناظمة لقطاع الطيران المدني، لما له من انعكاسات إيجابية على المنطقة". وطالبوا في المقابل، وزير الأشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس بـ"إعطاء عكار حصة وازنة من موازنة الوزارة كي يصار من خلالها إلى تعبيد الطرقات وتحسين الشبكة".

واتفق النواب على "استكمال الإتصالات ليصار إلى تحويل الأموال الخاصة باستملاكات الأوتوستراد العربي من وزارة المالية إلى مجلس الإنماء والإعمار، وذلك تمهيدا للبدء بتلزيم الأوتوستراد بعد إقرار القانون من قبل مجلس النواب، والمطالبة بإنشاء منطقة حرة حدودية لتشجيع الإستثمارات والقطاع الصناعي في عكار لتأمين فرص العمل لأبناء المنطقة، والعمل على رفع الترسبات وتوسيع مرفأ ببنين - العبدة".

وأكدوا على "التنسيق مع الجميع من أجل وضع تصور يسهم في دعم المشاريع الإنتاجية في عكار، ويشجع المستثمرين على الدخول في هذه المشاريع من أجل خلق دورة اقتصادية لعكار وتأمين فرص عمل لأبنائها".