أعلنت القيادة العسكرية الأمريكية في إفريقيا "أفريكوم"، الجمعة، مقتل 8 عناصر من تنظيم "داعش" الإرهابي، في غارة جوية بمحيط مدينة "مرزق" جنوب غربي ليبيا.

وذكرت أفريكوم، في بيان عبر موقعها الإلكتروني، أن الغارة جرت الخميس، بالتنسيق مع حكومة "الوفاق" المعترف بها دوليا، وأنها لم تسفر عن إصابة مدنيين.

وقال قائد "أفريكوم" الجنرال ستيفن تاونسيند، في ذات البيان: "لن نسمح لهم (عناصر التنظيم) باستخدام النزاع الحالي في ليبيا كملجأ".

وأضاف تاونسيند: "بالتعاون مع شركائنا الليبيين، سنستمر في حرمان الإرهابيين من الملاذ الآمن في ليبيا".

وعقب هزيمته في مدينة "سرت" نهاية العام 2016، انهار "داعش" وتشتت في الصحاري والوديان، إلا أنه مع بداية النصف الثاني من 2017 بدأ ينشط وسط الصحراء الليبية، ويستخدم أسلوب حرب العصابات والانغماسيين (مجموعة صغيرة مسلحة مجهزة بأحزمة ناسفة).

جدير بالذكر، أن قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر، سيطرت على مرزق في 20 فبراير/شباط 2019، لكن مقاتلين من قبائل التبو تمكنوا من استرجاعها بعد قتال مع قبيلة الأهالي الموالية لحفتر في أغسطس/آب الماضي.