شهدت بريطانيا والسويد، الجمعة، مظاهرات حاشدة شارك فيها الآلاف في إطار الإضراب من أجل المناخ في العالم.

وفي العاصمة البريطانية لندن تجمع آلاف الأشخاص حول مبنى البرلمان، للتظاهر من أجل المناخ.

وشارك في المظاهرة عدد كبير من أطفال المدارس الابتدائية، حملوا خلالها لافتات كتب عليها "ستموتون أنتم من الشيخوخة بينما سنموت نحن من التغيير المناخي"، و "أوقفوا المجازر بحق البئية".

كما رفع المتظاهرون لافتات تحمل عبارات تنتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

من جهة أخرى نزل آلاف الأشخاص إلى الشوارع في العاصمة السويدية ستوكهولم من أجل المناخ.

وتجمع 10 آلاف شخص تقريبا في ميدان ميدبورجاربلاتسين، مرددين هتافات ضد السياسات التي تتسبب في الاحتباس الحراري.

وينظم الآلاف من المدافعين عن البيئة اليوم الجمعة، مظاهرات في الولايات المتحدة، وأستراليا وبلدان أخرى، تلبية لدعوة الناشطة السويدية غريتا ثونبرج البالغة من العمر 16 عامًا ، والتي أبحرت عبر المحيط الأطلسي بقارب شراعي للفت الانتباه إلى آثار تغير المناخ العالمي .