قالت الخارجية الأوكرانية إن كييف لم تتخل عن خططها في الانضمام إلى عضوية الناتو، لكنها لا تضع مواعيد نهائية محددة لذلك.

 قال وزير الخارجية الأوكراني فاديم بريستايكو، في مقابلة مع صحيفة "الحقيقة الأوروبية": "نحن نسير نحو عضوية الناتو".

وفي إجابة عن التوقيت، قال الوزير: "بمجرد أن تطبق سلطاتنا الكم اللازم من المعايير، سنصبح - متوافقين مع معايير الناتو لتنفيذ العمليات المشتركة، عندها".


واعتمد البرلمان الأوكراني، في كانون الأول/ديسمبر عام 2014، تعديلا قانونياً يقضي بالتخلي عن حالة حياد الدولة. ويتوجب وفق العقيدة العسكرية الجديدة للبلاد حتى عام 2020، الوصول لتوافق كامل للقوات المسلحة مع معايير الناتو. وتم توقيع "خارطة عمل" بين أوكرانيا والناتو خلال زيارة بوروشينكو إلى بروكسل في منتصف كانون الأول/ديسمبر عام 2015، للتعاون التقني والدفاعي. وفي حزيران/يونيو عام 2016، تم اعتماد تعديلات قانونية إضافية، تنص على أن انضمام أوكرانيا إلى حلف الناتو هو هدف من أهداف السياسة الخارجية للبلاد.

المصدر: سبوتنيك