بعد أن نشرت بعض وسائل الإعلام أن الفنان اللبناني ​جوزيف عطية​ على طريق الترهب، علم موقع "الفن" وبمعلومات مؤكدة من مصادر خاصة، أن جوزيف لن يقوم بذلك ولن يذهب في أي توجه ديني، وسيبقى فناناً للجمهور الذي يحبه.

وكنا قد أوردنا في معلومات خاصة أن جوزيف عطية​ يتحضر لعدد من المشاريع الجديدة، ومنها جولة فنية طويلة في بلاد الاغتراب للجاليات اللبنانية، وبعد ان قدم عددا من الالوان الغنائية، يتحضر جوزيف حاليا لأغنية خليجية ايقاعية رومانسية يعمل على تفاصيلها لإصدارها بالفترة المقبلة.