أقدمت الحكومة الألمانية على تمديد فترة مهمة قواتها المرابطة في العراق لمحاربة تنظيم "داعش" الإرهابي، لعامٍ إضافي.

جاء ذلك على هامش اجتماعها الدوري، الذي صدر عنه قرار الموافقة على تمديد المهمة حتى تاريخ 31 تشرين الأول/أكتوبر 2020.

وشمل القرار خفض مجموع القوات المتواجدة هناك من خلال سحب 100 جندي، والإبقاء على 700 جندي فقط.

والمهمة الأساسية للقوات الألمانية المرابطة في العراق هي تقديم الدعم التدريبي للجيش العراق وقوات "البشميركة" في حربها ضد "داعش".

وفي السياق ذاته، مددت الحكومة الألمانية فترة مهمة قواتها المنتشرة في الأردن، والتي تقوم بهام استكشافية في سوريا من خلال الطائرات المُسيّرة، حتى تاريخ 31 تشرين الأول/أكتوبر 2020 أيضاً.

وتنتظر المواد المشمولة بالقرار موافقة المجلس الفيدرالي عليها.

يُذكر أن هناك 3 آلاف و500 جندياً ألمانياً يقومون بمهام عسكرية وتدريبية وأمنية في سوريا والعراق وأفغانستان ومالي.

المصدر: الاناضول