قتل 5 من عناصر حركة الشباب الخميس، بينهم قياديان، في عملية أمنية شهدها الشارع الذي يربط مدينتي بولي بردي وجللقسي بإقليم هيران وسط الصومال.

وقال قائد الفرقة 27 في الجيش الجنرال محمد محمود في تصريح صحفي، إن القوات الحكومية تمكنت من قتل 5 من عناصر حركة الشباب خلال عملية أمنية استهدفت فلول الحركة التي كانت تنشط بين مدينتي بولي بردي وجللقسي.

وأضاف أن من بين القتلى قياديين ميدانيين، هما ابراهيم نورعايي رئيس قسم الجبهات في الحركة وحسن بري رئيس قسم التفجيرات، مشيرا إلى ان العملية تمت بالتعاون مع سكان المدينتين.

وأكد الجنرال أن القوات الحكومية اعتقلت أيضا نحو 20 شخصا للإشتباه بتورطهم في تفجيرات حدثت بإقليم شبيلى الوسطى جنوب الصومال.

وأشار قائد الفرقة 27 أن القوات الحكومية ستواصل العمليات لتأمين هذا الشارع الذي يشكل ممرا حيويا لسكان إقليم هيران وسط الصومال.

ولم تعلق حركة الشباب على الحادث حتى الساعة 12:00تغ.

المصدر: الاناضول