علق رئيس الوزراء الروسي، ديمتري ميدفيديف، الخميس على حادثة استهداف المنشأت النفطية التابعة لشركة "أرامكو" السعودية أنها تسبب بحالة من القلق في السوق العالمية لكن توقعات الأسعار لن تتغير على المطلق.

وخلال جلسة وزارية أشار ميدفيديف أشار ميدفيديف إلى أن عدم الاستقرار في الأسواق العالمية قد أخذ بعين الاعتبار خلال تشكيل الميزانية السنوية واحتفظت الحكومة بآلية قاعدة الميزانية والتي تسمح بتقليل تأثير العوامل الخارجية على الموازنة العامة.

وقال ميدفيديف "من الواضح أن أي أحداث يمكن أن تؤثر والآن أصبح سوق النفط العالمي في حالة قلقة بسبب ما حدث في المملكة العربية السعودية، لذلك وعلى الرغم من ارتفاع أسعار موارد الطاقة إلى حد ما فقد حددنا سعر القطع عند 42.4 دولارًا للبرميل".

وتبنت جماعة "أنصار الله"، السبت الماضي، هجوما بطائرات مسيرة استهدف منشأتين نفطيتين تابعتين لعملاق النفط السعودي "أرامكو" في "بقيق" و"هجرة خريص" في المنطقة الشرقية للسعودية.

سبوتنيك