كشفت دراسة حديثة أجريت في جامعة لندن أنّ استنشاق رائحة الحامض يجعل الإنسان يشعر أنه أكثر رشاقة وأن وزنه أخف.

واقترحت الدراسة تاثر صورة الإنسان عن نفسه بنوع الرائحة التي يشمّها.

في المقابل، بيّنت نتائج الدراسة التي عُرضت مؤخراً في مؤتمر IFIP المتخصص في تفاعلات دماغ الإنسان مع الكومبيوتر، أن الجسم يستجيب بطريقة مختلفة لرائحة الفانيلا، فهي تجعل الإنسان يشعر أنه ثقيل وأكثر حساسية.

المصدر: 24