التقط تلسكوب صيني يعتبر الأضخم في العالم، إشارات يحتمل أن مصدرها يبعد عن الأرض 3 مليارات سنة ضوئية. ورصد علماء صينيون في آب وأيلول، أكثر من 100 إشارة راديوية منبعثة من مصدر واحد في الفضاء.

واستطاع الباحثون تحديد هذه الإشارات بفضل تلسكوب FAST الصيني الذي يعمل منذ عام 2016، فهذه هي المرة الأولى التي يُرصَد فيها هذا الكم الهائل من التدفقات الراديوية السريعة خلال هذا الوقت القصير.

ويرغب العلماء في معرفة أصل هذه التدفقات. وكلما جمَّعوا معلومات أكثر، ستزداد قدرتهم على معرفة المصدر الذي تنبعث منه.

وتعرف هذه التدفقات الراديوية السريع باسم "تدفقات لويمر" نسبة إلى عالم الفلك دانكن لوريمر، وهي موجات لاسلكية تستمر عددا قليلا من المللي ثانية، لكنها تنتج طاقة تعادل ما تولده الشمس خلال 10 آلاف سنة.

يذكر بأن تلسكوب FAST هو الأضخم في العالم، إذ يبلغ قُطر فوهته 500 متر، ومقام على مساحة تعادل 30 ملعب كرة قدم. وهو أعلى تلسكوب في العالم من حيث مدى دقة الرصد وحجم البحث.

المصدر: سبوتنيك