نفى وزير الخارجية الإثيوبي، غيدو أندارغاتشيو، وجود مباحثات بين موسكو وأديس أبابا بشأن إنشاء قاعدة عسكرية روسية على الأراضي الإثيوبية.

 وقال أندارغاتشيو في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، ردا على سؤال عما إذا كان هناك حديث عن إنشاء قاعدة عسكرية روسية في إثيوبيا: "لا. نحن لا نبحث هذه المسألة".


وأضاف وزير الخارجية الإثيوبي، "فيما يتعلق بمجال التعاون العسكري التقني، ظلت روسيا معنا حول هذه المسألة طوال تاريخنا على مدار 120-130 عاما. يستخدم أفرادنا العسكريون بشكل أساسي المعدات الروسية. نحن نؤيد تطوير التعاون الحالي والارتقاء به إلى مستوى أعلى. لقد ناقشنا ذلك في المحادثات (في موسكو)".

هذا ويقوم أندارغاتشيو، بزيارة عمل إلى موسكو، حيث أجرى محادثات مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تطرقت إلى توسيع التعاون العسكري التقني.

المصدر: سبوتنيك