دان "حزب الله"، في بيان، "إعلان رئيس وزراء كيان العدو بنيامين نتنياهو نيته تهويد غور الأردن ومناطق واسعة من الضفة الغربية"، معتبرا "هذا القرار عدوانا على الشعب الفلسطيني الذي لديه كامل الحق في مقاومة أي اعتداء على أرضه أو مقدرات بلاده".

ورأى أن "هذا الإعلان يأتي بعد سلسلة من المواقف الداعمة لكيان العدو، والتي أعطته الحق في العدوان على الشعوب العربية في لبنان وفلسطين. كما شكلت الخطوات التطبيعية والمساعي  لبناء أحلاف مع العدو فرصة لنتنياهو لقضم المزيد من الأراضي العربية، بعد إعلانه سابقا ضم القدس الشريف وأجزاء واسعة من الضفة الغربية ثم الجولان، واليوم غور الاردن، وسط شراكة اميركية اسرائيلية خليحية معلنة".

وشدد على أن "كل الخطوات التهويدية الإسرائيلية هي إجراءات باطلة سيواجها الشعب الفلسطيني موحدا وسيفشلها كما واجه "صفقة القرن" المزعومة موحدا وأسقطها، وأن فلسطين بكامل ترابها هي حق للشعب الفلسطيني ولن يتغير هذا الحق مهما فعل العدو".