أعلنت لجنة التحقيق الأممية في سوريا أن ما قام به كل من التحالف الدولي، الذي تقوده واشنطن، والمنظمات الإرهابية "بي كا كا/ي ب ك" يمكن اعتباره "جرائم حرب".

وذكرت اللجنة الأممية أن تقرير لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا يظهر ارتكاب جرائم حرب وانتهاكات لحقوق الإنسان في البلاد.

وأكد التقرير، الذي يستند إلى نحو 300 مقابلة وصور الأقمار الصناعية وتحليلات الفيديو والصور، منذ بداية العام 2019 وحتى يوليو/تموز، أن أعمال التحالف الدولي تدخل ضمن إطار جرائم الحرب.

 

وأضاف التقرير أن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة نفذ ضربات جوية في سوريا تسببت في سقوط خسائر بشرية كبيرة من المدنيين، مشيرًا أن هذه الأعمال من المحتمل إدراجها ضمن جرائم الحرب.

وقال هاني مجلي، عضو لجنة التحقيق الدولية المستقلة بشأن سوريا، في مؤتمر صحفي من مكتب الأمم المتحدة بجنيف، إن أعمال المنظمات الإرهابية "بي كا كا/ي ب ك" في سوريا يمكن أن تكون أيضا ضمن جرائم الحرب.

وأضاف مجلي، أنهم قاموا بتوثيق جرائم المنظمات الإرهابية "بي كا كا" وأذرعها المتمثلة بـ "ب ي د"، و"ي ب ك " و"قسد"،العام الماضي في سوريا.

المصدر: الاناضول