سلط موقع إلكتروني عبري الضوء على فيديو هروب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أثناء تجمع انتخابي، مساء أمس، الثلاثاء، في مستوطنة أشدود.

 

ذكر الموقع الإلكتروني الإخباري "ديبكا"، مساء اليوم، الأربعاء، أن هروب نتنياهو أثناء تجمع انتخابي أمس هو نجاح استخباراتي لكل من إيران و"حزب الله" اللبناني.

وأفاد الموقع الإلكتروني العبري بأن إطلاق الجانب الفلسطيني من قطاع غزة صواريخ على التجمع الانتخابي أثناء إلقاء نتنياهو كلمة، دليل على أن هناك معلومات استخباراتية مسبقة وتنسيق عال، خاصة وأن الفلسطينيين لم يرغبوا في استهداف نتنياهو شخصيا، أو المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين على وجه التحديد، أو قادة حزب "أزرق أبيض"، ومنهم الجنرال غابي أشكنازي، رئيس الأركان السابق.

وتابع الموقع الإخباري أن الطرف الفلسطيني الذي أطلق الصواريخ على تجمع نتنياهو الانتخابي أراد التأثير على مجريات أو المعترك الانتخابي الإسرائيلي برمته.

وأورد الموقع العبري أنه كان لدى الفلسطينيين معلومات مؤكدة، من البداية، حول التجمعات الانتخابية في كل من مستوطنتي أشدود وأشكلون، شمال قطاع غزة، ويعلمون أيضا من سيشارك في هذه التجمعات الانتخابية.

وكانت صحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، قد نشرت، مساء أمس، الثلاثاء، شريطا فيديو يوضح إجلاء نتنياهو أو هروبه بعد إطلاق صافرات الإنذار في مستوطنتي أشدود وأشكلون، شمال قطاع غزة، بعدما أطلقت 5 صواريخ من القطاع باتجاه المستوطنتين.

المصدر: سبوتنيك