افتتح سفير دولة فلسطين في ​لبنان​ ​اشرف دبور​ وسفير ​اليابان​ في لبنان ماتاهيرو ياماغوتشي، قسم الطوارئ في ​مستشفى​ حيفا في ​مخيم برج البراجنة​ التابع لجمعية ​الهلال الاحمر​ الفلسطيني بحضور مدير جمعية الهلال في لبنان الدكتور سامر شحادة ومديرة مؤسسة انيرا في لبنان سمر اليسير، حيث تم اعادة تأهيله وتوسعته من قبل مؤسسة انيرا، وتجهيزه بالمعدات الطبية الكاملة من قبل سفارة اليابان.

وحضر حفل الافتتاح مسؤول ​الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين​ في لبنان ​مروان عبد العال​، مدير ​الضمان الصحي​ الفلسطيني في لبنان الدكتور ​محمد داوود​، وفد من ​الصليب الاحمر​ الياباني، كوادر وموظفو مستشفى حيفا وجمعية الهلال وممثلو ​الفصائل الفلسطينية​ و​اللجان الشعبية​.

وأكد ياماغوتشي ان "هذا المشروع يوفر ​معدات طبية​ متطورة لجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني وتم بتمويل من قبل ​حكومة​ اليابان وتنفيذه عبر ادارة الجمعية"، مشيراً الى أنه "من خلال هذا المشروع تم تجهيز قسم الطوارئ في مستشفى حيفا واصبح جاهزاً لاستقبال المرضى وتقديم خدمات طبية جديدة ومتطورة لمساعدة آلاف المرضى في مخيمات ​اللاجئين الفلسطينيين​ وخصوصا في برج البراجنة، وبهذه المناسبة اسمحوا لي ان اشيد بسفارة فلسطين وعلى رأسها السفير اشرف دبور وجمعية الهلال الاحمر الفلسطيني ومديرها الدكتور سامر شحادة على جهودهم المتميزة والتزامهم في تحسين الوضع الصحي لسكان ​المخيمات​".

وأشار ياماغوتشي الى أنه "بما ان حكومة اليابان كانت وستبقى داعمة لمشاريع التنمية لمساعدة اللاجئين الفلسطينيين في جميع انحاء ​العالم​، يسعدني أن أعلن عن توقيع عقد منحة جديدة بحوالي 86000 ​دولار​ لتوفير معدات حديثة لقسم التصوير الإشعاعي في المستشفى حيث تشكل هذه المنحة إمتداداً للمساعدات السابقة من ​السفارة​ الى جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني منذ العام 2017 بأكثر من 250000 دولار اميركي".

بدوره شكر السفير دبور اليابان حكومة وشعباً على دعمهم الدائم لشعبنا الفلسطيني وقضيتنا العادلة على كافة المستويات، مثمناً "الجهود الكبيرة التي قام به ​السفير الياباني​ في مساعدة ابناء شعبنا في لبنان وزياراته المتكررة للمخيمات واطلاعه على الاوضاع المعيشية الصعبة فيها".

وأكد أن "الرئيس الفلسطيني ​محمود عباس​ يولي اهتماماً بالغاً بالوضع المعيشي والصحي لابناء شعبنا في لبنان"، لافتاً الى "توجيهات الرئيس ومتابعته وتمويله لتجهيز قسم القلب في مستشفى الهمشري ليكون قادراً على القيام بواجباته بخدمة ابناء شعبنا وتخفيف المعاناة عنهم".


النشرة