أعلنت المنظمة الدولية للهجرة، الأربعاء، إعادة 140 لاجئا صوماليا إلى بلادهم من اليمن.

 

جاء ذلك في تغريدة نشرتها المنظمة عبر الحساب الرسمي لمكتبها في اليمن على تويتر.

وأوضحت المنظمة أنه وصل الثلاثاء، 140 لاجئا صوماليا بينهم 36 رجلا، و42 إمرأة، و30 طفلا، و32 طفلة، بأمان إلى بربرة في الصومال، بعد رحلة بحرية انطلقت من ميناء عدن اليمني (جنوب).

وأضافت أن ذلك يأتي ضمن برنامج العودة الطوعية المشمولة بالمساعدة للاجئين بالتعاون بين المنظمة الدولية للهجرة والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين.

ومنذ بداية الحرب في اليمن، تم إجلاء آلاف اللاجئين الصوماليين، إلى بلادهم، بشكل طوعي.

وتعد اليمن، وجهة للاجئين ومهاجرين من دول القرن الإفريقي، لا سيما الصومال وإثيوبيا، حيث يسعى العديد منهم للانتقال إلى دول الخليج، خصوصا السعودية.

ووفقاً لأرقام أممية سابقة، فإن اليمن يستضيف 280 ألف لاجئ ومهاجر، معظمهم من الصومال.

وخلفت الحرب في اليمن المستمرة للعام الخامس، أوضاعاً معيشية وصحية متردية للغاية، جعلت معظم السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، وألقت بانعكاساتها السلبية على اللاجئين والمهاجرين من منطقة القرن الإفريقي.

المصدر: الاناضول