رأى رئيس "حركة التغيير" المحامي ايلي محفوض في تصريح، "أن خلافنا مع حزب الله هو إختلاف حول الإنتماء والولاء، حيث ننتمي نحن كلبنانيين الى الوطن اللبناني والجمهورية اللبنانية، بينما وبحسب إدلاءات السيد حسن نصرالله إنتماؤهم لإيران. أما الولاء بالنسبة لنا فهو ولاء مطلق للدستور اللبناني دون سواه، أما هم فولاؤهم لآية الله العظمى الإمام علي الحسيني الخامنئي على ما قال نصرالله".

أضاف: "وعلى هذا الخلاف والإختلاف مع حزب الله لن تستقيم أمور الدولة ولن يزول التباعد ما لم يتلبنن الحزب وصحبه، فيعود قولا وفعلا الى حضن الجمهورية اللبنانية وبشروط الدولة اللبنانية. فيا سيد حسن نصرالله نحن لا نريد منك سوى إنتماء وولاء للبنان دون سواه فإيران لن تدوم لك. واعلم ان الحماية والدفاع هما حصريا وظيفة الدولة اللبنانية وليس أي ميليشيا.

الوكالة الوطنية