قال الرئيس العالمي لأبحاث سيتي غروب في مؤتمر يوم الثلاثاء إن نمو قطاع السيارات الكهربائية وحده قد يقلص الطلب على النفط بمقدار 13.7 مليون برميل يوميا بحلول 2040.

وقال إدوارد مورس في عرض تقديمي أمام مؤتمر البترول لآسيا والمحيط الهادي في سنغافورة ”هذا يزيد عن إجمالي استهلاك النفط بالشرق الأوسط وأفريقيا وأمريكا اللاتينية في 2018.

”بينما يواجه الطلب على وقود وسائل النقل تهديدات من تبني المحركات الكهربائية وتشديد التشريعات البيئية، فإن قطاع البتروكيماويات بصدد تولي قيادة نمو الطلب على النفط في المستقبل“.

وأضاف مورس ”وكالة الطاقة الدولية تتوقع ارتفاع الطلب على لقيم البتروكيماويات خمسة ملايين برميل يوميا حتى 2040، ما يشكل أكثر من ثُلث نمو الطلب على النفط حتى 2030 ونحو النصف حتى 2050“.

ويتوقع سيتي غروب في تصوره الأساسي نمو الطلب على النفط بمقدار 940 ألف برميل يوميا في 2019 وبواقع 1.07 مليون برميل يوميا في 2020، استنادا إلى نمو التجارة العالمية بنسبة 2.5 بالمئة.

وقال مورس ”لكن إذا بلغ نمو التجارة صفرا بالمئة، فإن نمو الطلب على النفط قد يتراجع إلى 730 ألف برميل يوميا في العام القادم“.

 (رويترز)