خفض غولدمان ساكس توقعاته لنمو لطلب على النفط في 2019 عازيا ذلك إلى تقلص الطلب من الهند واليابان ومناطق آسيوية أخرى من خارج منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية والشرق الأوسط وأمريكا اللاتينية.

وراجع البنك المُدرج في وول ستريت توقعاته بالخفض إلى مليون برميل يوميا من 1.1 مليون برميل يوميا لكنه أبقى على تقديره لنمو الطلب في 2020 ثابتا عند 1.4 مليون برميل يوميا.

ومع ذلك، تمسك جولدمان ساكس بتوقعاته لسعر خام برنت في 2020 عند ستين دولار للبرميل لافتا إلى استعداد منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) للتضحية بجزء من حصتها السوقية.

وكتب محللو جولدمان في مذكرة بتاريخ التاسع من أيلول ”توقعاتنا للإمدادات والطلب على النفط لعام 2020 تدعو إلى مزيد من تخفيضات الإنتاج من جانب أوبك للإبقاء على المخزونات قرب المعدل الطبيعي.

”لا زلنا نتوقع أن أوبك ستضحي بجزء من حصتها السوقية بما يتماشى مع تعليقات قيادتها خلال اجتماعها في  حزيران، ما نعتقد أنه سيؤدي إلى بلوغ أسعار برنت حوالي ستين دولارا للبرميل“.

ونزلت أسعار النفط الخام حوالي عشرين بالمئة من المستويات المرتفعة التي بلغتها في نيسان وهو ما يعود إلى أسباب منها تصاعد الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين التي من المتوقع أن تضر بالاقتصاد العالمي والطلب على النفط بالتبعية.

ولوحت بنوك أخرى بينها مورجان ستانلي وباركليز إلى مخاطر تحيط بالطلب على النفط بسبب الضبابية الاقتصادية.

وخفض مورجان ستانلي الشهر الماضي توقعاته لأسعار النفط والطلب عليه لما تبقى من العام مرجعا ذلك إلى ضعف أكبر للآفاق الاقتصادية وتراجع الطلب وارتفاع إنتاج النفط الصخري.

رويترز