فتحت الأسهم الأوروبية منخفضة يوم الثلاثاء مع إحجام المستثمرين عن تكوين مراكز قبيل اجتماع للبنك المركزي الأوروبي يبحث فيه السياسة النقدية في وقت لاحق هذا الأسبوع.

وتسببت بيانات ضعيفة للمصانع من الصين أظهرت تراجع الأسعار في أغسطس آب بأسرع وتيرة لها في ثلاث سنوات في صدمة لمعنويات المستثمرين الفاترة بالفعل بسبب إغلاق ضعيف لوول ستريت خلال الليل.

وبحلول الساعة 0706 بتوقيت جرينتش، كان مؤشر الأسهم الأوروبية ستوكس 600 منخفضا 0.2 بالمئة وبدا أنه سيواصل خسائره ليوم ثان.

وتراجع المؤشر داكس الألماني الشديد التأثر ببيانات الصين 0.1 بالمئة بينما نزل المؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0.4 بالمئة قبيل تقرير الوظائف عن يوليو تموز المقرر صدوره في وقت لاحق من الجلسة.

(رويترز)