أعلن الحشد الشعبي، فرض حظر تجوال في سهل نينوى وقضاء تلعفر بهدف تأمين زيارة عاشوراء.

ويقيم العراقيون الشيعة مآتم ومجالس عزاء في بغداد ومحافظات أخرى ذات الكثافة السكانية الشيعية، إحياء لذكرى وفاة الإمام الحسين خلال شهر محرم من كل عام، بموقعة «الطف» التي قُتل فيها مع العديد من أهل بيته في كربلاء عام 61 للهجرة (680 ميلادي).

وتخرج مواكب العزاء ويتوافد مئات الآلاف من كافة أنحاء العالم إلى أرض كربلاء لزيارة قبر الحسين.

كما يقوم الملايين من الزوار بالحضور إلى كربلاء مشيا على الأقدام بأطفالهم وشيوخهم من مدن العراق.

وفي السابق، كانت مجالس العزاء عرضة لهجمات انتحارية أوقعت قتلى وجرحى.

} مقتل 24 مسلحا لـ«داعش» }

الى ذلك، قال جهاز مكافحة الإرهاب العراقي، إن قواته، مدعومة بالتحالف الدولي، قتل 15 مسلحا من تنظيم «داعش»، في عملية أمنية بمحافظة صلاح الدين، شمالي البلاد.

الى ذلك قال المتحدث باسم الجهاز صباح النعمان في بيان، إنه «وفق معلومات استخبارية دقيقة، واستمرارا لتعقب فلول عصابات داعش الإرهابي، نفذت قوات جهاز مكافحة الإرهاب، وبالتنسيق مع طيران التحالف الدولي، عمليات إنزال جوي في منطقتي مطيبيجة وصحراء صلاح الدين، أسفرت عن مقتل 15 إرهابيا من ضمنهم انتحاريين، وإلقاء القبض على 9 آخرين بالإضافة إلى تدمير عدة مضافات وكهوف وأنفاق ومعسكر تدريب لعصابات داعش الإرهابي بضربات جوية من قبل طيران التحالف الدولي».

وأضاف النعمان، أنه تم «تدمير عدة مضافات وكهوف وأنفاق ومعسكر تدريب لعصابات داعش الإرهابي بضربات جوية من قبل طيران التحالف الدولي».

وتقوم القوات العراقية بإسناد من طيران التحالف الدولي باستهداف خلايا «داعش» في مختلف المناطق العراقية.