في مشهد يبدو وكأنه جزء من فيلم سينمائي، انقلبت سفينة ضخمة محملة بما يزيد عن 4 آلاف سيارة في أحد الموانئ الأميركية، إلا أنّ الغريب في هذه الحادثة أن السفينة بقيت طافية "على جنبها" فوق سطح الماء.

ووفق ما ذكرت صحيفة "ميامي هيرالد"، فقد انقلبت السفينة "غولدن راي" في تمام الساعة الثانية من فجر يوم الأحد، في ميناء "برونزويك" في ولاية جورجيا الأميركية، وهي محمّلة بـ4200 سيارة.

وانشترت صور للسفينة البالغ طولها 656 قدماً، ووزنها 71 ألف طن، وهي مائلة تماماً فيما لا تزال طافية فوق سطح الماء.
 


وما يثير الذعر أكثر، أن طاقم السفينة كان محتجزاً داخلها، حتى تمكن عمال الإنقاذ من إخراج 20 منهم بسلام، فيما بقي 4 آخرون عالقين فيها.

وكانت أعمدة دخان وشرارات نار قد تطايرت من السفينة، ونجحت فرق الإنقاذ في إخمادها، إلا أنّ السلطات أوضحت أنّه ليس بإمكانها التأكد من إطفاء النار تماماً حتى تتمكن من معاينة السفينة من الداخل، وهو الأمر الذي لا تزال السلطات تعتبر أنه غير ممكن الآن، نظراً لخطورته.
 
 
وبالرغم من أن الحادث لم يتسبب في أي تلوث بيئي، نظراً لعدم وجود أي تسرب من السفينة، فإنّ دائرة جورجيا للموارد البشرية أصبحت في حالة تأهب للسيطرة على أي تسرب قد يؤدي لتلوث المياه.
 


ولا تزال أسباب الحادث غير معروفة، في ظل التحقيقات المستمرة من قبل السلطات.
 
المصدر: سكاي نيوز