أعلنت طبيبة شرعية في إحدى المقاطعات البريطانية، عن وفاة سيدة منتحرة "خوفاً من الآثار المترتبة على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست)".

وعاشت الفرنسية فرانس ماري لويز ديفيس (76 عاما) في بريطانيا مع زوجها الإنكليزي لنحو 50 عاماً، وكانت تخطط للعودة معه إلى بلدها، لكنها كانت تعاني القلق والخوف بشأن خروج بريطانيا من

وقالت الطبيبة إنّ ديفيس انتحرت نتيجة مجموعة من الأسباب، منها معاناتها الاكتئاب ووفاة حيوان العائلة الأليف، وخوفها من البريكست، وفقاً لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

وأوضحت الطبيبة أن ديفيس لديها تاريخ مع مرض الاكتئاب، كما تعرضت لالتهاب رئوي مؤخرا أضعف قدرتها على الحركة، كما أنها كانت تشعر بالحزن الشديد لوفاة حيوانها الأليف، إلى جانب خوفها من البريكست، مشيرة إلى أن جميعها عوامل دفعتها إلى الانتحار.

وكانت ديفيس قد غادرت منزلها في 18 آذار الماضي واختفت لمدة يومين، حتى تم عثر على جثتها في حقل غمرته المياه.