قام خبراء شركة Speystim الروسية بابتكار منظومة جديدة لمراقبة موقع الأشخاص أو السيارات، من دون الحاجة للعودة إلى الأقمار الصناعية.

ووفقا للمبتكرين، عند تثبيت هذه المنظومة على مبنى أو في مكان محدد يمكن تحديد موقع وحركة الشخص أو السيارة بدقة تصل إلى 10 سنتمترات، وتحديد موقع أماكن تعمل من دون ترخيص، على سبيل المثال، وكذلك أي حركة مخالفة في مناطق مغلقة. ويمكن دمج هذه المنظومة بتطبيق "خرائط ياندكس" وغيره من التطبيقات المتوفرة في الهواتف الذكية.

ولفت مصدر في الشركة لوكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء، إلى انه "في الواقع تسمح هذه المنظومة بتحديد موقع أي جسم في أي مكان، حتى تحت سطح الأرض، الذي لا تخترقه إشارات الأقمار الصناعية. والحديث لا يجري عن عمل بسيط أو اختبار، بل عن استخدام المنظومة بنجاح في ورشة ألمانية لصيانة السيارات في روسيا. لقد ساعدت هذه المنظومة عند استخدامها في تقليص نفقات الورشة لصيانة كل سيارة بمقدار 300 ألف روبل شهريا".

وتستخدم في هذه المنظومة قاعدة عامة ذكية للتليماتية، التي تسمح بالحصول على معلومات عن الأجسام المتحركة في مناطق لا تصلها إشارات الأقمار الصناعية لمنظومة "غلوناس" ومنظومة GPS للملاحة. تتمكن هذه المنظومة من استلام وتحليل المعلومات وتخزينها وإرسالها باستخدام تقنية التفاعل بين خوادم أنظمة الملاحة والمعلومات لرصد ومراقبة الأجسام المتحركة.

المصدر: روسيا ليوم