تسعى اليابان لتغيير الطريقة، التي تكتب بها الأسماء باللغة الإنكليزية وذلك بوضع اسم العائلة أولاً، وهي نفس الطريقة التي تكتب بها باليابانية وذلك في انتصار للمحافظين الراغبين في الحفاظ على الطرق التقليدية وسط عالم سريع التغيّر.

وقال متحدث باسم الحكومة إنّ وزير التعليم ماساهيكو شيباياما قدم مقترحاً بالتغيير لوزراء الحكومة، أمس الجمعة، مضيفاً أنّ الحكومة ستدرس حالياً كيفية تنفيذه.

ونقلت وكالة "كيودو" للأنباء عن شيباياما قوله: "من الأفضل اتباع التقليد الياباني عند كتابة الأسماء اليابانية بالأبجدية اللاتينية".

وأضاف "بات من المهم لنا بشكل متزايد أن نقر بتنوع لغات وثقافات البشر".

ويأتي اسم العائلة أولاً عند كتابته باللغة اليابانية مثل الصينية والكورية، لكن بدءاً من أواخر القرن الـ 19، شرع اليابانيون في اتباع التقليد الغربي بوضع الاسم الأول في البداية وبعده اسم العائلة على الأقل عند كتابته بالإنكليزية.

المصدر: سكاي نيوز